سعر الإغلاق closing price

ماهو سعر الإغلاق؟

 سعر الإغلاق

 

سعر الإغلاق closing price هو سعر اخر معاملة تنتهي به المبادلات في سوق ما، أي سعر ورقة مالية أو نقد اجنبي او سلعة ما في احدى البورصات الخاصة بكل منها او في الاسواق التي تجري فيها معاملات في هذه المنتجات بنهاية يوم التعامل بها.

 

لسعر الإغلاق اهمية خاصة بالنسبة لمعظم المحللين الفنيين ، فإذا نظرنا الى جلسة التداول بسوق معينة على انها جولة من جولات المصارعة بين فريقين : فريق الثور وفريق الدب، فإن مايحدث خلال الجلسة هو محاولة من كل فريق للهجوم على الفريق الخصم.

قد يفلح فيها فريق الثور بتسجيل أعلى سعر بالجلسة، وقد ينجح فيها فريق الدب بتسجيل ادني سعر بها، اما الفوز فا يتقرر للفريق الذي يستطيع سحب الأسعار الى أعلى أو إلى أدنى بنهاية الجلسة وقت انتهاء المعركة .

 

علاوة على ان سعر الإغلاق هو السعر المستخدم في تقييم المحافظ المالية المختلفة، كما أنه أيضا السعر الذي على أساسه تقوم شركات السمسرة بحساب الارصدة الواجب توافرها في حسابات التداول بالهامش Margin Trading لي عملائهم الذين يضاربون في الأسواق مستخدمين هذا النوع من التسهيلات ، فضلا عن أن الكثير من المضاربين والمستثمرين يتخذون قرارات البيع والشراء بعد نهاية جلسة التداول وليس خلالها وهم يسترشدون بأسعار الإقفال كأساس لصياغة وجهات نظرهم عن السوق وتقرير الخطوات التي سيتبعونها في جلسة التداول التالية.

سعر الإغلاق

ان التعريف السائد لسعر الإغلاق هو السعر الذي تنتهي به المبادلات في سوق ما، أي انه سعر أخر معاملة قبل اقفال هذا السوق، وهذا الطبع صحيح إلا ان بعض البورصات ومنها البورصة المصرية لجأت إلى حساب المتوسط المرجح الأسعار التداول اليومية خلال الجلسة واعتبرته سعر الاغلاق ” وهو يساوي اجمالي قيمة التداول على الورقة مقسوما على اجمالي كمية التداول اليومي لنفس الورقة المالية “.

 

ففي بعض الأسواق المالية التي تشهد تعاملات ضعيفة Thin markets ويندر أو يقل فيها التداول أحيانا في الكثير من الأسهم نتيجة لضعف السيولة الخاصة بسهم او اصدار معين او بالسوق عامة، يمكن تغيير سعر الإغلاق بتداول كمية صغيرة جدا من الأسهم.

نظرا لأهمية سعر الإغلاق في تقييم محافظ Portfolios وصناديق الاستثمار mutual funds، ولإضاعة الفرصة على البعض في التلاعب بأسعار الإقفال لرفع فيمة الاستثمارات بالمحافظ الصناديق التي يقومون بإدارتها، فقد تم تفضيل اتخاذ المتوسط المرجح سعرا لإغلاق، لأنه يعد أكثر تمثيلا لوضع السوق ويعكس بمصداقية أكبر حقيقة الأسعار فيه.

من الملاحظ ان الفجوات العادية Common Gaps للأسعار تكون شائعة وكثيرة الحدوث في هذا النوع من الأسواق المالية، وسنعرض له شرح خاص بفجوات الأسعار.

 

والسؤال المطروح دائما على المحلل الفني اي السعرين يأخذه في رسمه او تحليله لورقة مالية؟ وبما ان هدف المحلل الفني وأي محلل اخر هو القراءة الصحيحة لما يجري بالسوق، فإنه من الأوقع استخدام المتوسط المرجع وليس اخر سعر تم التداول به ، في رسمه لسعر الإغلاق وهذا بالفعل ما أخذت به مؤسسات المعلومات المالية والخدمات الإخبارية مثل رويترز Reuters وبلومبرج Bloomberg وتليريت Telerate وغيرها، حيث تقوم بتعديل خرائط الأسعار قبل ساعة فتح السوق باليوم التالي بعد حصولها على أسعار الإغلاق المرجحة التي تم حسابها من قبل المصادر الرسمية.

 

وكذلك هناك اشكالية اخرى تختص بسعر الاغلاق للأسواق المفتوحة 24 ساعة بلا انقطاع مثل سوق العملات الرقمية وسوق الفوركس، وحلا لتلك الإشكالية فقد قامت مؤسسات بث المعلومات المالية اما بتحديد واختيار وقفة للوقت للوقوف على كل من سعر الفتح وسعر الإغلاق في لحظة معينة او بالإعلان عن الأسعار خلال ساعات العمل الرسمية لبورصة ما او لمركز مالي معين كــ طوكيو او لندن او نيويورك مثلا وبذلك يمكنهم رسم الأسعار بيانيا.

 

 

 

جرب التداول وأفتح حساب تجريبي 

يمكنك بدأ التداول مع وسيط موثوق عبر حساب تجريبي مجاني. يمكنك الاختيار ما بين أنواع الحسابات التجريبية المختلفة وابدأ بتجارة برصيد إفتراضي اضغط هنا  ==> افتح حساباً تجريبياً

 

ماهو سعر الإغلاق؟

سعر الإغلاق closing price 1

هو سعر اخر معاملة تنتهي به المبادلات في سوق ما، أي سعر ورقة مالية أو نقد اجنبي او سلعة ما في احدى البورصات الخاصة بكل منها او في الاسواق التي تجري فيها معاملات في هذه المنتجات بنهاية يوم التعامل بها…

أضف تعليق

اشترك معنا ليصلك كل جديد الموقع لا نعم
error: Content is protected !!