التحليل الفني مقابل التحليل الأساسي

التحليل الفني مقابل التحليل الأساسي

التحليل الفني مقابل التحليل الأساسي

تتحرك الأسعار في السوق، على المدى الطويل، إلى أعلى أو إلى أدنى نتيجة لتفاعل العديد من العوامل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. أما في المدى القصير، فالملاحظ أن الكثير من قرارات التداول تبنى على اختيارات نفسية بالدرجة الأولى، حيث إن حركة الأسعار تحكمها تطلعات وتوقعات المستثمرين وأطماع المضاربين وعواطف وآمال ومخاوف كافة المتعاملين بالأسواق.

الفرق بين التحليل الفني والاساسي

الفرق بين التحليل الفني والاساسي

 

وبينما يدرس الاقتصاديون والمعنيون بالتحليل الأساسي fundamental analysis أسباب حركة الأسعار، ويبحثون على الدوام عن السبب وراء تحرك الأسعار في اتجاه معين. نجد أن المحللين الفنيين لا يعتبرون سبب الحركة ذا أهمية كبرى، فإهتمامهم ينصب أساسا على مقدار حركة الأسعار ومداها، بالإضافة إلى المدة التي استغرقتها وكذلك حجم التداول وأهم من ذلك كله أثر الحركة على وضع السوق عامة، ويركز المحلل الفني على معرفة اتجاه الأسعار ودراسة الأنماط السلوكية بأشكالها المختلفة وظواهرها التي غالبا ما تتكرر، فذلك ما يعينه على التنبؤ الصحيح بحركة الأسعار مستقبلا.

 

فالسؤال الذي يطرحه دائما كل من يهتم بالتحليل الأساسي للأسواق هو: لماذا تحرك السعر في اتجاه معين؟ بينما يطرح المحللون الفنيون أسئلة مختلفة تماما وهي:

ماذا بعد؟ إلى أين؟ إلى متى؟

 

ويعير التحليل الفني أهمية كبيرة جدا لتوقيت الشراء والبيع ٠ فلا شك أن التوقيت market timing هو أحد أهم عناصر العملية الاستثمارية إن لم يكن أهمها على الإطلاق. متى تشتري ؟ متى تبيع؟ متى تدخل السوق؟ متى تخرج منه؟ كلها أسئلة بالغة الأهمية في العملية الاستثمارية لا توجد لها إجابات في التحليل الأساسي للأسواق.

 

ويهتم المحلل الأساسي والفني، كل بطريقته الخاصة، بدراسة قوى العرض والطلب بالأسواق. فالمحلل الأساسي لشركة أو مؤسسة ما يصب كل اهتمامه على دراسة القوائم المالية (الميزانية، قائمة الدخل … إلخ) ويقوم بمقارنة نتائج الأعمال الحالية بالفترات السابقة، ويحلل توجهات الإدارة وسياساتها المختلفة في ظل متغيرات السوق المؤثرة على نشاط الشركة، وكذلك توقعات نتائج الأعمال في المستقبل القريب والبعيد، بغرض حساب ما يعتقد أنه السعر العادل للسهم.

 

أما المحلل الفني فإنه ينظر إلى شيء مختلف تماما فكل ما يعنيه هو حركة الأسعار بالسوق على أساس أن السعر يعكس كل الأنباء والمعلومات المعلنة وغير المعلنة، وكذلك توقعات جميع المتعاملين به٠ وهو ما يعرف بأن السوق يقوم بخصم كل المؤثرات ليبلورها ويعكسها في سعر التداول market action discounts everything. فارتفاع الأسعار، بالنسبة للمحلل الفني، يعني زيادة الطلب على العرض (أي أن الأساسيات موجبة وتصاعدية). أما انخفاض الأسعار عنده فمعناه: زيادة العرض على الطلب (أي أن الأساسيات سالبة ونزولية).

 

والفني لا يؤمن بفضة السير العشوائي للأسعار random walk theory فالأسعار بالنسبة له تتحرك في اتجاهات معينة. هذه الاتجاهات تميل إلى الاستمرار في مسارها لحين حدوث تغير في ميزان العرض والطلب. وعادة ما يمكن ملاحظة هذه المتغيرات في حركة السوق نفسها، فهي تظهر في شكل أنماط سعرية معينة لها دلالتها ويمكن تفسيرها من منظور تطور مسار الأسعار في المستقبل.

 

إن المحلل الفني لا يملي أبدا على السوق حركته وهو ما يميزه عن المحلل الأساسي. فالأول يترك للسوق عملية إرشاده إلى مسار الأسعار. فظهور شكل معين بالرسم البياني للأسعار يرجح سيرها في اتجاه معين مستقبلا، وذلك على أساس تصرفات الأسعار في العديد من الحالات المماثلة السابقة بطريقة معينة  أما الأخير فيقوم بحساب القيمة العادلة لسهم ما ويتوقع من السوق آن يتحرك إلى هذه القيمة — التي حسبها بطريقة ما واعتبرها عادلة — ثم يتوقف.

 

إن الرسم البياني للأسعار لا يحتوي فقط على المعلومات الأساسية الاقتصادية بل أيضا على كل ما يقال عن الموضوع من آراء وتعليقات وكل ما يطلق من إشاعات وروايات، بغض النظر عن كونها صحيحة أو غير واقعية وعليه فإنه يمكن اعتبار دراسة الرسوم البيانية على أنها طريق مختصر لدراسة أساسيات السوق ويعبر عن ذلك أبلغ تعبير بالقول الدارج في السوق: “إن الرسم البياني به كل شيء everything is in the chart” .

 

ويأخذ المحللون الفنيون على الذين يتبعون طرق التحليل الأخرى أنهم يضعون أنفسهم خارج السوق، ويقررون باستقلالية العوامل التي سيكون لها أكبر الأثر في تحديد القيمة، فالتحليل الفني يعتبر أن السعر في لحظة معينة، ما هو إلا المحصلة النهائية لجميع المعلومات الخاصة بالسهم أو السلعة موضوع التداول لذلك فالسعر هو أهم رقم يجب الاهتمام به: لأنه يعكس آمال ومخاوفا وأحلام وأطماع وأهداف جميع المشتركين بالسوق.

 

لقد لوحظ في العديد من الأسواق المختلفة أن السعر يتحرك، في كثير من الأحيان، مبكرا عن الأساسيات الاقتصادية وأن السوق غالبا ما يعرف الخبر قبل وصوله إلى صفحات الجرائد وهو ما حدا ببعض الفنيين إلى القول إن: السعر يتحرك أولأ، والخبر يلحقه . فالحركة عموما تسبق الخبر، ليصبح السعر هو الخبر نفسه .

 

 ويوجه المحللون الفنيون إلى طريقة التحليل الأساسي مجموعة من الانتقادات أهمها :

 

 

  • انه يستحيل الإلمام ومعرفة كل شيء يخص نشاط الشركة أو السلعة موضوع التداول، فهناك كم ضخم جدا من المعلومات الأساسية يستحيل الإلمام بها جميعا وتحليلها بسرعة وبدقة.
  • إن المعلومات نفسها دائمة التغير، ولا يمكن لأحد، مهما علا شأنه، معرفة كل خبايا السوق.
  • إن البيانات والمعلومات المتوافرة غالبا ما تكون غير متكاملة وبعضها غير دقيق، وكثيرا ما يتم مراجعتها وتعديلها بعد حين.
  • إن البيانات والمعلومات تأتي، في معظم الأحيان، متأخرة نسبيا مما يفقدها أهميتها في تحديد القيمة السوقية.
  • إن المحلل الأساسي حتى لو استطاع الحصول على تلك المعلومات والإلمام بها جميعا ثم تحليلها بسرعة ودقة: فإنه من العسير استغلالها في توقيت مناسب يتلاءم مع التحركات السريعة لأسعار السوق.
  • إن المعلومات المتاحة تخضع، في التحليل النهائي للأشياء، لتقييم يبدو علميا ولكنه يتشكل بميول ويتلون بظلال الأهميات النسبية للمحلل الأساسي.

 

ومقابل ذلك يشكك كثير من المحللين الأساسين في فاعلية اصليل الغني وفي أهميته في بناء استراتيجيات الاستثمار وفي اتخاذه كأساس لقرارات الشراء والبيع.

 

على أن الآراء تختلف بشدة بشأن التحليل الفني، فهناك من يرى أنه وسيلة عقيمة بلا فائدة تذكر، وهناك من يؤمن إيمانا قاطعا به لدرجة الاعتقاد بأنها الطريقة الوحيدة التي يمكن الاعتماد عليها لتحقيق النجاح المنشود في التداول وإدارة استثمارات البورصة. وربما تقع الحقيقة بين هذين الرأيين المتباينين، حيث يعتبره البعض مكملا للتحليل الأساسي وأنه أحد شراعين ضروريين للإبحار في الأسواق وضمان الوصول إلى بر الأمان. فالتحليل الأساسي مثلا لا يساعد على اختيار التوقيت المناسب للشراء أو البيع وكما أنه لا يفيد في تحديد نقطه وقف الخسارة stop loss التي تعد من أهم الاعتبارات بالنسبة لمتداولي البورصة وعليه فإنه يتحتم على كل مستثمر ومضارب الاهتمام بالتحليلين الفني والأساسي على حد سواء

 

جرب التداول وأفتح حساب تجريبي و بدأ بتجارة الفوركس

يمكنك بدأ التداول مع وسيط موثوق عبر حساب تجريبي مجاني. يمكنك الاختيار ما بين أنواع الحسابات التجريبية المختلفة وابدأ بتجارة الفوركس برصيد إفتراضي اضغط هنا  ==> افتح حساباً تجريبياً

 

قد يهمك ايضا :

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!